أخبار

محكمة تركية تبرِّئ مجندين شاركوا بمحاولة الانقلاب

المصدر: دبي – العربية نت 

ألغت محكمة تركية أحكاماً بالسجن مدى الحياة صدرت بحق 14 مجنداً شاركوا في محاولة الانقلاب الفاشلة بمدينة إسطنبول في 15 يوليو 2016، وحكمت بتبرئة الجنود.

وسجن الجنود بتهمة تتعلق بمحاولة الاستيلاء على مبنى التلفزيون الرسمي TRT في إسطنبول، وقضت محكمة الاستئناف العليا بتطبيق نص في المادة الرابعة من قانون العقوبات على المجندين، وبالتالي قررت إحالة القضية إلى المحكمة الجنائية العليا السادسة والعشرين لإعادة المحاكمة.

وتنص المادة المشار إليها على أن أي شخص يرتكب خطأً لا مفر منه بناء على أوامر سواء كان الفعل قانونياً أو غير قانوني فلا يعاقب.

وخلصت محكمة الاستئناف في مداولاتها إلى أن المجندين علموا بمحاولة الانقلاب في مرحلة لاحقة، وبناء عليه رفضوا إطاعة أوامر قادتهم بإطلاق النار على المدنيين وقوات الأمن.

وبحسب المحكمة فإن المجندين أطلقوا النار في الهواء بشكل يخالف أوامر قادتهم، وأشارت محكمة الاستئناف إلى أن المجندين كانوا مسلحين بحجة تدريبات ليلية، وتم قطع اتصالهم بالإنترنت، ولم يُسمح لهم باستخدام الهواتف المحمولة، وبالتالي لم يكونوا على دراية كاملة في البداية بمحاولة الانقلاب الفاشلة.

وأكدت المحكمة عدم إمكانية إثبات صلة المجندين بتنظيم فتح الله غولن، المتهم الرئيس بالتدبير للمحاولة الانقلابية، وقالت المحكمة إن المجندين كانوا يقضون خدمتهم العسكرية الإلزامية في ذلك الوقت، وبناء عليه قررت محكمة الاستئناف تبرئة المتهمين، وطلبت إعادة محاكمتهم.

ومن المنتظر أن تعيد المحكمة الجنائية السادسة والعشرون محاكمة المجندين، وقد تلتزم بقرار محكمة الاستئناف العليا أو تصر على إدانتها الأولى، وفي حال تثبيت الإدانة يحق للمجندين استئناف الحكم مجدداً.



رابط مصدر العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق