أخبار

شاهد.. اعتقال مزارعين أتراك رفضوا مشروعاً يضر بالبيئة

المصدر: دبي – العربية.نت

اعتقلت قوات الدرك التركية 6 مزارعين في ولاية مانيسا إثر اشتباكات بين قوات الدرك والأهالي الرافضين لبناء محطة غاز طبيعي في منطقتهم.

وواجه مزارعو قرية تشاباكلي التابعة لولاية مانيسا، قوات الدرك، الجمعة، بعد محاولتهم قطع الطريق أمام شاحنات الشركة التي ستبدأ بإنشاء محطة الغاز الطبيعي (الحيوي)، حيث يحاول 150 شخصاً من أهالي المنطقة منذ 6 أيام إغلاق الطرق للحيلولة دون بدء أعمال بناء المحطة.

وتقدم الأهالي في السابق بشكوى للمحكمة الإدارية في ولاية مانيسا لإلغاء المشروع، وقال محامي الأهالي سيشيل ديغيرلي في تصريحات، السبت، إن “التقرير الوارد من وحدة التقييم والأثر البيئي لا تكترث الولاية له، لذلك قرر الأهالي المضي في شكواهم أمام المحكمة الإدارية في ولاية مانيسا”.

وقال ديغيرلي وهو رئيس جمعية بيئة الساحل، إن “دعوى الفصل المقدمة لمحكمة مانيسا الإدارية تنص على الكشف عن الموقع أولاً، ثم انتظار تقرير الخبراء، لكن الشركة المنفذة للمشروع بدأت بإرسال معدات البناء والآلات الثقيلة إلى الموقع دون انتظار قرار المحكمة”.

وأضاف “لاحظنا أن الشركة بدأت بشق الطرق إلى موقع المشروع في 15 يوليو، على الفور قدم الأهالي شكوى إلى رئيس النيابة العامة في المنطقة بأن هذا العمل غير قانوني، ومع ذلك لاتزال الشركة تحاول مواصلة عملها، لذلك قرر الأهالي المقاومة، لكن الشركة تصر على أن تكون شريكة في أعمال غير قانونية”.

وأظهرت لقطات فيديو شجاراً بين قوات الدرك والأهالي، ثم اعتقال الدرك لعدد من الشبان، بعد جرح أحد عناصر قوات الدرك نتيجة الشجار الذي شاركت فيها نساء من القرية.

وفي تعليقه على الحادثة قال المحامي سيشيل ديغيرلي “إن الأهالي يدافعون عن حقوقهم المشروعة ويواجهون قوات الدرك، ما أدى لاحتجاز بعض المزارعين، وجاء موقفهم هذا نتيجة الفوضى وعدم الامتثال للقانون”، مؤكداً أن “أهالي المنطقة سيواصلون النضال القانوني بشأن هذه القضية”.



رابط مصدر العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق